670px-2,675,0,410-Slider-new-characters

السنافر: سنفروا بحياتكم

السنافر هو مسلسل رسوم متحركة هزلي و ممتع موجه لجميع الفئات العمرية و قد ظهر هذا المسلسل الكرتوني على يد رسام بلجيكي الجنسية ليكتسب هذا المسلسل الكرتوني شهرته في سنوات الثمانينات عندما تم بثه في التلفاز.

و أبطال هذا المسلسل الكرتوني هم مخلوقات صغيرة تتميز بلونها الأزرق و شكلها الجذاب و تسمى هذه المخلوقات بالسنافر و يعيش هؤلاء السنافر داخل الغابة في قرية صغيرة مصنوعة من الفطر و لكل سنفور مميزاته الخاصة فمثلا بابا سنفور يتميز بالحكمة و سنفور الغضبان هو سنفور سريع الغضب.

لمحة تاريخية عن مخلوقات السنافر الزرقاء

تتميز قرية السنافر بتركيبتها البسيطة فتقريبا كل السنافر متشابهون فأكثر السنافر هم ذكور ما عدى سنفورة الجميلة كما أن بنيتهم الجسمانية متشابهة فهم جميع قصار القامة إذ أن طولهم لا يتجاوز شبرين .

أما بالنسبة للباس السنافر فجميعهم تقريبا يرتدون سراويل و قبعات بيضاء ما عدى بابا سنفور الذي يتميز عنهم بسرواله الأحمر اللون و قبعته الحمراء و سنفور المزارع الذي يرتدي ثياب مزارع إلا أنه و رغم التشابه في اللباس فان كل سنفور يحمل شيئا إضافيا يعبر عن شخصيته فسنفور مفكر مثلا يتميز عن غيره من السنافر بنظاراته التي يحملها و التي تعبر عن ذكائه .

و لكل من يسأل عن عمر السنافر فإن جميع السنافر يبلغ سنهم 100 عام ما عدى سنفور الصغير و سنفورة الجميلة إضافة إلى كبير و زعيم قرية السنافر بابا سنفور الذي يبلغ سنه أكثر من 500 عام و قد مكنه سنه الكبير من اكتساب خبرة ينقذ بها السنافر عندما يقعون في المشاكل فهناك سنافر دائما ما يجدون أنفسهم في مشاكل مع شرشبيل و قطه هرهور.

لغة السنافر

من العوامل التي تزيد من متعة مشاهدة مسلسل السنافر هي لغتهم التي يتحدثون بها فلغة السنافر هي لغة غريبة قليلا فالسنافر دائما ما يستبدلون الأفعال في الجمل بفعل أخر من اختراعهم و هو فعل “سنفر” فمثلا عوض قول “اهجموا على شرشبيل” فهم يقولون “سنفروا شرشبيل” و هكذا فهم دائما يستعملون كلمة سنفر أو سنفرة في كلامهم للتعبير عن معاني مختلفة.

قرية السنافر

عند أول ظهور للسنافر كانت قريتهم في مكان ناء لا يمكن لأحد الوصول إليه لأن هذه القرية بعيدة جدا و يتطلب الوصول إليها قطع عديد الغابات و المحيطات و الصحاري و لكن و مع تقدم مسلسل السنافر و ظهور شخصية شرشبيل فانه قد تم تغيير مكان هذه القرية لتصبح داخل غابة خضراء كثيفة تحيط بها الأشجار و الصخور من كل مكان و يبقى هدف شرشبيل الأساسي هو الوصول لهذه الغابة.

هذا كما قام السنافر و حسب لغتهم بسنفرة أي ببناء منازل داخل هذه الغابة ليسكنوها و منازلهم هذه عبارة نباتات فطر تم إعدادها و تأثيثها لتصبح منازل للسنافر و تحتوي قرية السنافر على نهر صغير و جميل و يستحيل على أي مخلوق الوصول لهذه القرية إلا إذا قام أحد السنافر بدله على مكانها.

Smurf_Village_Comic_Books

كيف يعيش السنافر

مجتمع السنافر هو مجتمع قائم على قيم الصداقة و التعاون فالسنافر يتعاونون مع بعضهم دائما في انجاز جميع الأعمال فهم ينجزون الأعمال الفلاحية و يبنون المنازل و يجلبون الماء و يطبخون الطعام معا فهم يقسمون العمل بينهم و كل سنفور يقو بدوره و لهذا فان السنافر ليسوا بحاجة للنقود ليتعاملوا بها فيما بينهم من أجل توفي حاجياتهم اليومية.

السنافر في الشعر العربي

لقد تم ذكر السنافر في بداية قصيدة جميلة لا نعلم من هو كاتبها و هذا هو البيت :

بدأت وإن بدأت فلن أطيلا                        فهل تخشى السنافر شرشبيلا ؟

نلاحظ في بساطة البيت لون أزرق تبتهج له القلوب و الذكريات و يحن المرء إلى شاشة التلفاز في أوقات عرض مسلسل السنافر الجميل,

 

قصة السنافر الزرقاء و شرشبيل في المسلسل الكارتوني الشهير